News Travel Lifestyle Business Magazine

AD BANNER

Breaking

Post Top Ad

Your Ad Spot

Friday, 5 June 2020

إسرائيل : مسلسل جديد حول حرب الجاسوسية مع إيران



يعرض في إسرائيل عما قريب مسلسل سيثير الكثير من اللغط حول ملفات التجسس في إيران.


وتدور أحداث المسلسل "طهران" الذي أنتجته شبكة كان، حول عميلة لجهاز الاستخبارات الاسرائيلي، موساد،
تدعى تامار رابينان، تقوم بمهمة بالغة الخطورة في العاصمة الإيرانية، تتمثل في تحديد الأهداف التي يفترض أن تقوم مقاتلات إسرائيلية بقصفها في إيران.

وتشرع رابينان (التي تقوم بدورها الممثلة ذات الأصول الإيرانية نيف سلطان)، وهي خبيرة في قرصنة الكمبيوتر في الموساد، في مهمتها الأولى في قلب العاصمة الإيرانية، المدينة المعادية بالنسبة إليها، والتي تصادف أنها أيضاً مكان ولادتها. سيكون على العميلة مهمة تعطيل مفاعل نووي إيراني، مما سيكون له آثار ليس فقط على الشرق الأوسط، ولكن على النظام العالمي بأسره، حسب السيناريو.

وعندما تفشل مهمة الموساد ، تصبح تامار مطاردة في طهران، بينما تعيد اكتشاف جذورها الإيرانية، ليتشابك كل ذلك مع مصادفة رومانسية، حين تقع في حب ناشطة مؤيدة للديمقراطية.

يقود بحث تامار عن النفس إلى أن تصبح أكثر معارضة لمهمتها، بينما يتصاعد التوتر حينما تشدد السلطات الإيرانية الطوق في بحثها اليائس للعثور عليها وزملائها في الموساد.

جاءت فكرة الفيلم من موشيه زوندر ودانا إيدن وماور كون. وفضلاً عن كتابة السيناريو مع عمري شنهار، شارك زوندر، وهو منتج مسلسل فوضى الشهير، في انتاجه أيضاً.

هذا وقد أثارت إعلانات المسلسل الذي يبث على ثمان حلقات واشترت حقوق بثه Cineflix ، الكثير من الجدل في إيران، لا سيما بعدما تبين أن العديد من المشاهد ربما تكون قد صورت بالفعل في طهران.

يقول زوندر إن "طهران تتعامل مع الحرب السرية التي يقودها الموساد وسلاح الجو الإسرائيلي لمنع إيران من الحصول على أسلحة نووية. في وسط قصة التجسس المثيرة هذه، والمليئة بالحركة والتشويق والرومانسية، نجد شابة الموساد التي ولدت وترعرعت في إيران. من خلال رحلتها والدراما التي تتكشف حولها، يهدف فيلم طهران إلى إلقاء ضوء جديد على الصراع الإسرائيلي الإيراني ، ومواجهة الصراعات العالمية حول الهجرة والهوية والوطنية ، لفحص ما إذا كان من الممكن أن نتحرر من هذه القيود".

No comments:

Post a Comment

Post Top Ad

Your Ad Spot

Pages