News Travel Lifestyle Business Magazine

AD BANNER

test

Breaking

Post Top Ad

Your Ad Spot

Thursday, 14 May 2020

روما تمنح إقامات للعاملين الموسميين في القطاع الزراعي


ضمن مرسوم يتبنى اجراءات لمواجهة تبعات جائحة كورونا

أعلنت الحكومة الإيطالية عن منح إقامات لعشرات الآلاف من العاملين الموسميين الأجانب في القطاع الزراعي.

وحسب بيان صادر عن الحكومة، فإن القطاعات الانتاجية التي سيطبق عليها هذا القرار هي الزراعة والرعي وتربية الحيوانات والصيد وتربية الأحياء المائية.

تحت ضوء الشمس
من جانبها، عبرت وزيرة الزراعة تيريزا بيلانوفا التي كانت قد تبنت الفكرة، عن تأثر بعد دقائق قليلة من صدور المرسوم الحكومي، وقالت "أريد أن أشدد على نقطة أساسية بالنسبة لي، وهي تصحيح علاقات العمل. اعتبارًا من اليوم ، سيصبح كل شئ تحت ضوء الشمس". وأضافت "اعتباراً من اليوم يمكننا أن نقول أن الدولة أقوى من مستغلي العمال". ثم تحدثت عن التدابير الجديدة، موضحة أن "قطاع الأغذية الزراعية يتمتع بخاصية مميزة، فهو استراتيجي ولهذا فقد خصصنا مليار و 150 مليون دولار لدعمه في مواجهة الصعوبات".

اليسار
وحسب وسائل إعلام إيطالية، كان الحزب الدينقراطي (القطب الأقوى في الائتلاف الحاكم) يخشى من أن يؤدي منح الإقامات للعمال الموسميين، إلى أن تقوم "الرابطة" وهي التنظيم اليميني الرئيسي في البلاد، بتوظيف هذا الاجراء في حملة واسعة النطاق ضد الحكومة، بحيث تقدمه لجمهورها على أنه عفو عن المخالفين.
وشرعت أطراف الائتلاف الحاكم في مفاوضات مكثفة الأسبوع، ترمي للوصول إلى حل يفضي بإدخال هذا الاجراء ضمن المرسوم الجديد، والمتعلق بالاجراءات الاقتصادية لمرحلة ما بعد كورونا. وشارك في هذه الاجتماعات ممثلون عن قطاعات الزراعة والغذاء والتوزيع الزراعي، فضلاً عن وزراء الاقتصاد والزراعة والصناعة والأنشطة الانتاجية.

بيلانوفا
كانت وزيرة الزراعة الإيطالية أعلنت بداية الأسبوع عن رغبتها في تصحيح أوضاع العمال الموسميين والسيدات اللواتي يقمن على رعاية المسنين، ومنحهم وثائق إقامة.
وقالت تيريزا بيلانوفا في تصريحات نقلتها وسائل الإعلام الإيطالية : "سأطلب منح وثائق إقامة للعمال غير النظاميين الذين يعملون في حقولنا، وللنساء اللواتي يقمن برعاية المسنين الإيطاليين، ممن يعملون بصورة غير شرعية".
وتابعت الوزيرة القول "سأطلب أن يتم تسوية أوضاعهم على الفور بتصاريح إقامة مؤقتة لمدة ستة أشهر قابلة للتجديد لستة أشهر أخرى ".
وأوضحت بالقول: "بالنسبة لي، هذا سؤال يجب حله في هذه الساعات. كم علينا أن ننتظر؟ "، مشيرة إلى أنها على تواصل مع وزيرة العمل، نونزيا كاتالفو.


معطيات
وحسب معطيات شبه رسمية، يفترض أن يطال العفو حوالي 600 ألف مهاجر غير شرعي، ولو أنه لم يصدر أي رقم محدد من جهة حكومية حتى الآن. ووفق مصادر إعلامية، فإن حديث يجري في الوقت الراهن عن تبني إجراء استثنائي، ولو أن وزيرة الزراعة تهدف إلى تضمين قرار تصحيح أوضاع العاملين غير النظاميين في مرسوم حكومي قادم يتعلق بالتدابير الاقتصادية الخاصة بمرحلة الحجر المتعلقة بفيروس كوفيد 19.

No comments:

Post a comment

Post Top Ad

Your Ad Spot

Pages