News Travel Lifestyle Business Magazine

AD BANNER

test

Breaking

Post Top Ad

Your Ad Spot

Saturday, 2 May 2020

مصر : وفاة مخرج معارض في المعتقل



بسبب تدهور حالته الصحية في السجن

توفي المخرج المصري شادي حبش في السجن اليوم السبت ، بعد أكثر من عامين على اعتقاله بسبب مشاركته في إعداد أغنية سياسية ساخرة.
 
وفي تغريدة له أوضح الصحفي المصري عبد الرحمن عياش أن صحة حبش الذي كان محتجزاً في سجن طرة تدهورت بصورة كبيرة في الآونة الأخيرة، مشيراً إلى أن "استغاثات زملائه في الزنزانة لإنقاذه، لم تلق استجابة من قبل إدارة السجن".

من جانبها قالت لمى حبش، إن جنازة شقيقها، قد شيعت في وقت سابق من يوم السبت، وذلك في مقابر الأسرة الواقعة في شرق القاهرة. وفي نفس السياق، امتنعت أسرة الفنان المصري عن ذكر تفاصيل تتعلق بواقعة وفاته، بينما تجاهلت السلطات المصرية الحادثة ومثلها كافة وسائل الإعلام المملوكة لها.

واعتُقل حبش في مارس/آذار من عام 2018، بسبب إخراجه أغنية تحمل عنوان "بلحة" للمغني رامي عصام، صدرت في فبراير/شباط من نفس العام، تسخر من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ولم يكن يتجاوز الثانية والعشرين من العمر.

وظل شادي قيد الحبس الاحتياطي حتى وافته المنية يوم السبت الثاني من مايو/أيار، عن عمر ناهز 24 عاماً. ويقول محامي حبش إن موكله تعرض لأزمة صحية قبل وفاته بعدة أيام نُقل على إثرها للمستشفى، إلا أنه عاد لزنزانته في اليوم السابق لوفاته ثم مات بها . 

وكان المخرج الفقيد، قد أرسل رسالة من محبسه في طرة في أكتوبر/تشرين الثاني 2019 جاء فيها : "السجن لا يقتل، لكن الوحدة تقتل.. أحتاج أن تذكروهم أني مازلت محبوسا وأنهم نسوني وأنني أموت ببطء كل يوم لأنني وحيد أمام كل هذا، وأنني أعلم أن لي أصدقاء كثيرين يحبونني ولكنهم يخافون أن يكتبوا بشأني أو يعتقدون أنني سأخرج دون دعمهم. أحتاج إليكم وأحتاج دعمكم أكثر من أي وقت مضى."

يذكر أن شادي حبش كان قد حصل في يناير/كانون الثاني من عام 2015، على لقب أفضل مصور لوسط الأندرجرواند، بعد إحرازه أعلى نسبة تصويت من جمهور صفحة "أندرجراوند ساركازم سوسايتي"، إحدى أهم صفحات دعم الفن البديل وفنانيه.

No comments:

Post a Comment

Post Top Ad

Your Ad Spot

Pages