News Travel Lifestyle Business Magazine

AD BANNER

test

Breaking

Post Top Ad

Your Ad Spot

Thursday, 28 May 2020

العراق : أسد الأحزاب الجائعة يثير سخرية العراقيين


بتكلفة بلغت أكثر من خمسة وستين ألف دولار

 





عبر مغردون عراقيون عن غضبهم بعد الكشف عن تمثال في مدينة النجف في وسط العراق.
وجاء تمثال "أسد الله الغالب" الذي اختير له مكان في إحدى الساحات العامة بالنجف، ليثير سخط وسخرية الجمهور لتكلفته العالية، ولصورته الخالية من الحس الفني.

وتداول نشطاء في تويتر وثيقة رسمية، تظهر سعر "أسد الله الغالب"، الذي وصلت تكلفته إلى 79 مليون دينار عراقي، أي ما يعادل أكثر من 65 ألف دولار أمريكي. 


 

وقال المغرد AL-FAROOQ : "الاسد حيوان ايتها الحيوانات الذين اردتم بمشروعكم هذا ان تسرقوا و تفضحوا غبائكم حين اسميتم المشروع (اسد الله الغالب) تشبيها وحاشاه للامام علي ع وكرم الله وجهه .وحين يشبهون شخصا بالاسد فهي للصفات كالشجاعه والقوه وعزه النفس وليس للهيئه والشكل الخارجي"..

ويوجد التمثال قرب مرقد محمد باقر الصدر، مؤسس حزب الدعوة الممول من المخابرات الإيرانية، حيث يمثل قيمة رمزية كبيرة، لأن صفة أأسد الله الغالب"، كانت لقباً لعلي بن أبي طالب ثالث الخلفاء الراشدين وإمام الشيعة.

وكتب Furat Khudair Jassim Khalifa "العراق - اقدملكم مشروع اسد الله الغالب في مدينة النجف الأشرف كلف بلدية المدينة 79 مليون دينار عراقي!" وأضاف "محافظ النجف لؤي الياسري ماهذا يا رجل ؟- الى متى يستمر الاستخفاف بعقول الناس! ابناء النجف المحتاجين اولى بهذه.." .



من جانبه اعتبرSafaa_altaei أن التمثال يجب أن يسمى "اسد الاحزاب الجائع" وأضاف "عاد عيب من الامام علي(ع) ومسميه اسد الله الغالب". 


وحسب "عاشق وطن" فإن الاسود بزماننا هزيله رغم التطور" وأضاف "الفرق بين اسد الله الغالب وبين اسد بابل هوه 3 الاف سنه من التطور لكن نرى اسد بايل نحت بدقه وابداع متميز اما اسد الله الغالب فهوه نموذج عن الفشل والفساد الذي تديره الاحزاب ان من نحت اسد بابل كان يبحث عن الخلود اما من نحت اسد الله كان يبحث عن النقود". 
 
وأعرب "حيدر الشمري" عن غضبه بالقول "اذا كان صدقا ما يقولنه عن تسميته بنصب ( اسد الله الغالب ) فعلى العراق الف سلام وسلام..". 

No comments:

Post a Comment

Post Top Ad

Your Ad Spot

Pages