News Travel Lifestyle Business Magazine

AD BANNER

Breaking

Post Top Ad

Your Ad Spot

Monday, 18 May 2020

هل يحمي هذا اللقاح من كوفيد 19؟


توصل باحثون أمريكيون إلى نتائج أولية بإمكانية الوقاية من الإصابة بفيروس كورونا في حال التطعيم ضد مرض معين.

في البداية كانت مجرد ملاحظة: في المناطق التي لا يوجد فيها التزام بالتطعيم ضد السل (TBC)، فإن فيروس كوفيد 19 كان يضرب بقوة أكبر. هذا هو الحال ، على سبيل المثال ، في إيطاليا أو الولايات المتحدة الأمريكية ، كما قال باحثون بقيادة غونزالو أوتازو من معهد نيويورك للتكنولوجيا في دراستهم ، والتي لم تتم مراجعتها بعد من قبل خبراء خارجيين. يمكن تتبع هذه الظاهرة الملفتة أيضًا في ألمانيا. يقول لوتار فيلير، مدير معهد روبرت كوخ ، خلال مؤتمر صحفي، إن الولايات الاتحادية الشرقية أقل تأثراً بكثير بفيروس كورونا. في جمهورية ألمانيا الديمقراطية ، تم إعطاء التطعيم ضد السل (BCG) لجميع الأطفال حديثي الولادة في اليوم الثالث من الحياة، اعتباراً من عام 1953 فصاعدًا.
لم يكن هذا الالتزام الصحي موجودًا في الغرب، حيث سجلت عدد حالات إصابة ووفيات أعلى بكثير بفيروس كورونا، ويرى الباحثون أنه مؤشر واضح على أن التطعيم يمكن أن يبطئ سرعة انتشار كوفيد 19.
وحسب الباحثين فإن البلدان التي لديها بداية متأخرة في تبني سياسات صحية ضد السل (إيران في عام 1984)، سجل لديها معدل وفيات مرتفع، بما يتفق مع فكرة أن هذا التطعيم يحمي السكان المسنين المُلقحين. وأشاروا إلى أن لقاح السل قلل أيضًا من عدد حالات الإصابة المبلغ عنها في بلد ما. 
وخلص الباحثون إلى أن الجمع بين انخفاض المراضة والوفيات يجعل لقاح السل أداة جديدة محتملة في مكافحة فيروس كوفيد 19.




No comments:

Post a Comment

Post Top Ad

Your Ad Spot

Pages