News Travel Lifestyle Business Magazine

AD BANNER

test

Breaking

Post Top Ad

Your Ad Spot

Thursday, 2 April 2020

ألمانيا تستورد عشرات الآلاف من عمال الحصاد



بسبب أزمة العمال الموسميين الناتجة عن فيروس كورونا



يسود الغضب العارم أوساط لعديد من المزارعين الألمان القلقين إزاء حصادهم هذا العام بسبب القيود والرقابة الحدودية التي فرضتها الحكومة الاتحادية على الحركة عبر أوروبا لمنع تفشي وباء كورونا المستجد، حيث لم يتمكن آلاف العمال الموسميين من دخول ألمانيا ، خاصة من رومانيا وأوكرانيا

 

تحرك الحكومة


ومع تزايد الشعور بالضيق حيال هذا الوضع، تحركت الحكومة الفيدرالية، حيث توصل وزير الداخلية الاتحادي هورست سيهوفر، ووزيرة الزراعة يوليا كلوكنر الآن إلى حل وسط. وفقًا لهذا ، يُسمح لـ 40 ألفاً من عمال الحصاد بالدخول بموجب لوائح صارمة – وبالطائرة حصراً. بالإضافة إلى ذلك ، سيتم تجنيد الطلاب وطالبي اللجوء لفترة الزراعة.

وزيرة الزراعة الألمانية

أمن المحاصيل

وقال وزير الداخلية الاتحادي سيهوفر ، الذي قدم التصور لوزير الزراعة كلوكنر يوم الخميس في مجلس الوزراء الاتحادي ، "تمكنا اليوم من إيجاد طريقة للتوفيق بين الحماية الصحية للسكان وأمن المحاصيل". كما أكد سيهوفر ، الذي حظر الأسبوع الماضي اليد العاملة في الحصاد من دول خارج منطقة شنغن بسبب كورونا، على ضرورة التحصن ضد العدوى. لى أنه "من المهم تهيئة الظروف حتى نتمكن من الحفاظ على استمرار الدولة والاقتصاد أثناء الوباء". وأشادت زميلته كلوكنر "بالحل البراغماتي والموجه نحو الهدف"، استناداً لما وضعه معهد روبرت كوخ من قواعد لعمل وإيواء العمال ، والتي يجب "فحصها في الموقع".


الحضور بالطائرة

الخطة الآن تقضي بحضور ما يصل إلى 40 ألف عامل موسمي إلى ألمانيا في أبريل/نيسان ومايو/أيار. وبحسب وزارة الداخلية ، سيتم "اختيارهم على أساس الخبرة المهنية السابقة ومعايير النظافة الصارمة التي يمكن إثباتها". يجب على العمال أن يدخلوا ويغادروا بالطائرة فقط، إذ ساعات السفر بالحافلات عبر أوروبا غير مرغوب فيها. كما يجب اتباع "الإجراء المنسق لتحديد الهوية بشكل لا لبس فيه"مما يعني تتبع الأشخاص الذين اتصل بهم في حالة الإصابة. وسيتعين على أرباب العمل اصطحاب العمال في المطار.

 
وزير الداخلية الألماني

الشروط

بالإضافة إلى ذلك ، يجب على المزارعين الخضوع لفحص صحي يجب تقديمه للسلطة الصحية، كما يجب على الوافدين الجدد العيش والعمل "ضمن شروط صارمة" بشكل منفصل عن المزارعين الآخرين في أول 14 يومًا. وينبغي كذلك أن يكون السكن الجماعي مشغولاً فقط "بنصف السعة الاعتيادية كحد أقصى"، وأن يكون العمل في "مجموعات صغيرة قدر الإمكان" ، بحد أقصى لا يتجاوز 20 شخصًا. ويجب عزل عمال الحصاد على الفور في حالة الاشتباه في الإصابة. ولأن هذا لن يكون على الأرجح كافياً لعدم وجود عدد كافٍ من الموظفين ، فسيتم احضار 10 آلاف شخص إضافي في أبريل/نيسان ومايو/أيار، على أن تكون هذه الحصة مخصصة للعاطلين والطلاب وطالبي اللجوء.

No comments:

Post a Comment

Post Top Ad

Your Ad Spot

Pages