News Travel Lifestyle Business Magazine

AD BANNER

test

Breaking

Post Top Ad

Your Ad Spot

Monday, 13 April 2020

التربية المصرية تطلق منصة المكتبة الرقمية





لمساعدة الطلاب في البحث العلمي


في إطار جهودها لدعم التعليم عن بعد، أطلقت الحكومة المصرية منصة المكتبة الرقمية 2020، وذلك لمساعدة الطلاب في البحث العلمي.

وتأتي هذه الخطوة، ضمن خطة مكافحة فيروس كورونا المستجد في البلد، بعدما اتخذت القاهرة قراراً باستبدال امتحانات الفصل الدراسي الثاني، بمجموعة من الأبحاث في كثير من المواضيع المختلفة.
وتضم المكتبة الرقمية كافة مستويات المناهج اعتباراً من رياض الاطفال وحتى منهاج الثانوية العامة الدراسي، وذلك باللغتين العربية والانجليزية، وهي متاحة للطلاب وأولياء الأمور، بالإضافة إلى المعلمين، فضلاً عن أنها توفر ما يزيد على ثمانين قاموساً و معجماً، وكذلك كتب موسوعة الفراشه و محتوى متعدد التخصصات.


المكتبة الرقمية 
والمكتبة الرقمية، تعتبر أحد أهم المصادر التي تقدمها وزارة التربية والتعليم المصرية، لدعم المشاريع البحثية للطلاب، إذ وفرت كماً كبيراً من مواضيع الأبحاث التي أقرتها الوزارة للمرحلتين الابتدائية و الاعدادية. وتم اختيار تلك المصادر بناء على توصيات نخبة من كبار الموجهين الكبار في وزارة التربية والتعليم المصرية.
وتقدم المنصة الجديدة، إمكانيات تسهم في صياغة موضوع بحثي متكامل، عبر مصادرها العلمية الحصرية، حيث أشارت الوزارة المصرية إلى ضرورة الاستعانة بمصادر متعددة أخرى، في سبيل الحصول على درجة النجاح في المرحلة الدراسية، ومن أهمها : الكتاب المدرسي، منصة أدمودو، بنك المعرفة المصري.



كيفية القيام بالبحث
وفي سبيل صياغة البحث المدرسي، يمكن للطالب التسجيل في المنصة عبر الدخول إالى الموقع الرسمي لها، ووضع اسم موضوع البحث الذي يود تناوله، في خانة البحث المتعلقة بالموقع. بعد ذلك ستظهر النتائج سلسلة من المصادر المختلفة، التي يمكن الاختيار منها، وفق السنة الدراسية التي يعنيها الطالب.
وتشتمل المنصة كذلك على عدد من الفيديوهات التعليمية،التي توفر كماً كبيراً من المعلومات حول مختلف مواضيع البحث التي ينوي الطالب معالجتها.
وكانت وزارة التربية والتعليم المصرية، قد أشارت إلى أن قبول البحث يعتمد على ثلاثة شروط أبرزها الالتزام بالمحددات المتعلقة بعدد الكلمات والموضوع والقواعد اللغوية لا سيما الاملائية والنحوية وعلامات الترقيم. 



وزارة التربية
من جانبه، قال وزارة التربية والتعليم المصري طارق شوقي إن مجموعة عمل المشروع البحثي يجب أن تتكون من طالب واحد او مجموعة بحد أقصي خمسة طلاب. ولفت إلى إتاحة مشروعات طلاب الدمج وكذلك مستوى أولى وثانية منازل، حيث يتم تقديم المشروع باللغة العربية أو باللغة الأجنبية المستخدمة حسب نوع المدرسة.
وفي هذا الإطار، أوضحت وزارة التعليم المصرية، أن القوالب المتعلقة بالمشروعات البحثية لمساعدة الطلاب على إعداد المشروع البحثي الخاص بها، باتت جاهزة.

No comments:

Post a Comment

Post Top Ad

Your Ad Spot

Pages