News Travel Lifestyle Business Magazine

AD BANNER

test

Breaking

Post Top Ad

Your Ad Spot

Sunday, 29 March 2020

إيطاليا : نادي روما لكرة القدم يقدم مساعدات غذائية لمشجعيه


قرر نادي روما الإيطالي لكرة القدم، توزيع حزمة مساعدات لمشجعيه من كبار السن، في أول مبادرة من نوعها منذ تفشي وباء كورونا في البلاد، بداية الشهر الجاري.

مساعدات غذائية لكبار السن

وحسب بيان للنادي الكروي الشهير فقد حصل كل مشجع حامل لتذكرة موسم يبلغ من العمر 75 عامًا على الأقل على "حزمة بقاء"، وذلك كجزء من حملة "روما العطاء" التي أطلقها المنتخب. وتشمل حزمة المساعدات: المواد الغذائية الأساسية مثل المعكرونة والأرز والدقيق والسكر وزيت الزيتون والمياه المعدنية، بالإضافة إلى المطهرات وأقنعة الوجه والقفازات التي يمكن التخلص منها.
وقال النادي الإيطالي الذي فاز بكأس الدرجة الأولى ثلاث مرات: "إن كبار السن في مجتمعنا معرضون بشكل خاص في الوقت الحالي. في كل مرة يغادرون المنزل للتسوق". "لذلك ، وبدعم من رعاتنا، أرسل فريق روما أربع شاحنات عبر المدينة (العاصمة روما) وخارج حدودها". 




 

خمسة آلاف تذكرة مجانية

وفي أول مباراة سيلعبها روما في استادOlimpico بأبواب مفتوحة ، سيقدم 5000 تذكرة مجانية للعاملين في المجال الصحيين، في لفتة تهدف إلى إظهار الامتنان للعمل الدؤوب الذي يقومون به في هذه الفترة. وفي نفس المباراة ، سيتم تذكر كل العاملين الصحيين الذين فقدوا حياتهم خلال الوباء. وسيتم بعد ذلك التبرع بجزء من عائدات تذاكر المباراة لحملة الصندوق التي أطلقها النادي لشراء معدات طبية للمستشفيات في العاصمة التي تكافح للقضاء على فيروس Covid-19، كما سيتم دراسة سعر مخفض جديد مخصص للمهنيين الصحيين لشراء تذاكر للموسم المقبل

 

530 ألف يورو تبرعات

وقبل أسبوعين ، أطلق النادي حملة لجمع التبرعات لشراء إمدادات ومعدات طبية عاجلة لدعم مستشفيات العاصمة روما التي تواجه هذه الأزمة. واستطاعت الحملة حتى الآن جمع أكثر من 530 ألف يورو، بما في ذلك راتب يوم واحد للموظفين التقنيين واللاعبين في المنتخب الأصفر والأحمر، حيث جرى بالفعل استخدام جزء من العائدات لطلب ثمانية مراوح للرئة وثمانية أسرّة للعناية المركزة.

 

 

عشرة آلاف ضحية

وتحرص العديد من أندية كرة القدم في إيطاليا هلى ضرورة العمل على دعم السكان المحليين في الأوقات الصعبة التي تعانيها البلاد بسبب فيروس كوفيد-19، حيث تبرع نجوم للدوري مثل كريستيانو رونالدو بالملايين للمساعدة، بينما وقع آخرون ، مثل باولو ديبالا وبليز ماتويدي، ضحية للوباء.
وتعتبر إيطاليا إحدى الدول التي تضررت بشدة من جائحة فيروس كورونا، حيث بلغت حصيلة الوفيات المؤقتة أكثر من 10 آلاف شخصاً نتيجة للعدوى.

No comments:

Post a comment

Post Top Ad

Your Ad Spot

Pages