News Travel Lifestyle Business Magazine

AD BANNER

test

Breaking

Post Top Ad

Your Ad Spot

Monday, 16 March 2020

إيطاليا : الحكومة تعزل جزيرة صقلية لمواجهة كورونا

وزيرة النقل وقعت مرسوماً يقطع خطوط المواصلات البرية والبحرية والجوية





في إطار الجهود الرامية للتصدي لتفشي وباء كورونا المستجد ، قررت السلطات الإيطالية قطع جميع خطوط المواصلات البرية والبحرية والجوية مع جزيرة صقلية في أقصى الجنوب.


أكثر من ثلاثين ألف صقلي ينتظرون العودة
ووقعت وزيرة النقل والبنى التحتية باولا دي ميكيلي المرسوم الخاص بعزل صقلية، بعد أن قرع رئيسها ، نيلو موسوميتشي ، ناقوس الخطر بشأن عودة الصقليين من المناطق الشمالية التي تفشى فيها الفيروس حيث أشار إلى وجود "أكثر من 31 ألفًا من أبناء صقلية ممن يودون العودة إلى ديارهم خلال أيام قليلة".


حظر النقل البري والبحري وضمان خدمات الشحن
وينص الاتفاق بين موسوميتشي والوزيرة على تعليق الاتصالات الجوية الوطنية والدولية ، باستثناء رحلتين في اليوم بين روما وباليرمو (عاصمة الجزيرة) وكاتانيا (ثاني أكبر المدن) ؛ مع حظر جميع خدمات النقل البري والخدمات البحرية لنقل الركاب ، وضمان الشحن فقط. كما نصت الفقرة 2 من المادة 2 من مرسوم وزيرة النقل على تعليق النقل البحري للمسافرين من وإلى صقلية، وعدم منح أي استثناءات ، إلا لضرورات العمل أو الصحة ، ومن قبل رئيس مقاطعة صقلية، حيث تم إنشاء بريد إلكتروني لهذا الغرض. وسيكون من الممكن للركاب السفر من فيلا سان جوفاني وريجو كالابريا (البر الإيطالي) إلى ميسينا (في صقلية) والعكس بالعكس ، ولكن فقط لضرورات العمل المثبت أو للاحتياجات الصحية. ومع العاصمة روما ، سيتم الحفاظ على قطار واحد فقط بين مدن صقلية يوميًا، مع إجراء فحوصات طبية أكثر دقة على الركاب القادمين وسائقي المركبات التي تحمل البضائع.

تقييد السفر لاحتواء العدوى
ووفقًا للوزيرة باولا دي ميكيلي في تصريحات لوسائل الإعلام الإيطالية ، فإن ما نعاني منه "هو حالة طوارئ غير مسبوقة. لقد اتخذت بعض القرارات الصارمة ليس لأنني جننت ، ولكن لأننا يجب أن نحد من السفر. نحن نضع تدابير احتواء بتقليص حركة الطائرات والقطارات. علينا أن نقنع الناس بالبقاء حيث هم. وكلما تحركنا أكثر زادت مخاطر الإصابة بالعدوى. لذلك عملنا على تقييد السفر إلى صقلية وسردينيا فقط للعمل ولأسباب صحية. تفويض الناس للدخول ومغادرة صقلية وسردينيا ".

دعوات نزول الجيش
وحول دعوات نزول الجيش للمساعدة في مراقبة احترام العزل الذاتي للسكان ، قال رئيس المقاطعة نيلو موسوميتشي إن "الجيش موجود بالفعل على الأرض: في صقلية يشارك مئات الجنود في عملية الطرق الآمنة. لكن الطرق آمنة لأنه لا توجد سيارات، ومن الضروري تغيير طبيعة العمل. يجب على المحافظين إرسال مئتين إلى ثلاثمائة عسكري لكي يراقبوا نقاط الوصول: في الموانئ ، في المطارات ، وفي حدودنا ، في مضيق ميسينا ، ومساعدة الموظفين الصحيين ، للصليب الأحمر والدفاع المدني".



يذكر أن أحدث حصيلة لعدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد كوفيد-19، قد بلغت 23 ألفاً و37 شخصاً في إيطاليا بينما بلغت الوفيات ألفين و158 حالة، حسب الدفاع المدني

No comments:

Post a Comment

Post Top Ad

Your Ad Spot

Pages