News Travel Lifestyle Business Magazine

AD BANNER

test

Breaking

Post Top Ad

Your Ad Spot

Friday, 13 March 2020

إيطاليا : ضحايا فيروس كورونا يتخطون حاجز الألف


Image result for milano

السلطات تغلق مطار ميلانو ليناته في شمال البلاد




أعلنت السلطات الإيطالية رسمياً تخطي عدد ضحايا وباء كورونا المستجد حاجز الألف شخص يوم الخميس، بينما طرأ تحسن طفيف في أعداد الذين تعافوا منه، بينما صدر قرار بإغلاق مطار ليناته في شمال البلاد.

وحسب الأرقام التفصيلية التي أوردها المفوض القومي المكلف بحالة الطوارئ الناتجة عن تفشي الفيروس، أنجيلو بوريللي، خلال المؤتمر الصحفي اليومي، فقد شُفي 1258 شخصًا في إيطاليا بعد إصابتهم بفيروس كورونا ، أي بزيادة وقدرها 213 مقارنة بيوم الأربعاء. وبلغ مجموع الإصابات الإجمالي 15ألفاً و113 حالة ، أي بزيادة وقدرها 2651 حالة ، في حين كان عدد الضحايا في يوم واحد 188 ، وبلغت حصيلة الضحايا حتى الآن 1016 حالة وفاة. صرح بذلك


مقاطعة لومبارديا تتصدر عدد الإصابات في البلاد
ووفق بوريللي، فإن هناك حاليًا 6 آلاف و896 حالة إيجابية في لومبارديا ، وألف و 758 في إميليا رومانيا ، وألف و،297 في فينيتو ، و 554 في بييمونته ، و 570 في ماركه ، و 352 في توسكانا ، و 243 في ليغوريا ، و 174 في كامبانيا ، و 172 في لاتسيو ، و 148 في فريولي فينيسيا جوليا ، و98 في بوليا ، و102 في مقاطعة ترينتو ، و 103 في مقاطعة بولزانو ذاتية الحكم ، و111 في صقلية ، و 62 في أومبريا ، و 78 في أبروتسو ، و 39 في سردينيا ، و 26 في فالي دا أوستا ، و 32 في كالابريا ، و16 في موليزه و 8 في بازيليكاتا.



غالبية الضحايا تجاوزوا الستين من العمر
من ناحية أخرى ارتفع عدد مرضى العناية المركزة إلى ألف و153 ، بزيادة 125 عن الأربعاء. ومن بين 12 ألف و839 إصابة ، تم نقل ستة آلاف و 650 شخصاً يعانون من الأعراض إلى المستشفيات، ووضع خمسة آلاف و 36 شخصاً في عزلة منزلية. ولفت المسؤول الإيطالي إلى أنه كان هناك 188 ضحية في يوم واحد، بلغت نسبة من تجاوز الستين من العمر منهم 98 في المائة.
ولفت إلى أنه "في هذه الفترة هناك انخفاض في التبرع بالدم. ولكن التبرع عملية بالغة الأهمية وتتم في أمان مطلق. لذا فإننا نناشد جميع المواطنين: مواصلة التبرع لأنه من الضروري إنقاذ الأرواح".


إغلاق مطار ميلانو ليناته
وفي إطار متصل، أعلنت هيئة الطيران القومية عن قرار إغلاق مطار ليناته في ميلانو، بينما تتحضر الحكومة لإصدار مرسوم يشمل سلسلة من التدابير الاقتصادية ، تسمح للحماية المدنية بموجبها، وحتى 31 يوليو/تموز المقبل، أي حتى نهاية حالة الطوارئ المعلنة، بأن تأمر "بالاستيلاء أو الاستخدام ، أو الملكية ، لأي كيان عام أو خاص ، وللأجهزة الطبية والجراحية الطبية ، وكذلك الممتلكات المنقولة من أي نوع "لضمان تأمين اللوازم و الأسرة الضرورية لعلاج فيروس كورونا، مع إمكانية الاستيلاء "المؤقت" على الفنادق أو العقارات لاستيعاب الأشخاص المعزولين.

No comments:

Post a comment

Post Top Ad

Your Ad Spot

Pages